21 ربيع الأخر 1438 هـ - الموافق 19 يناير 2017 م
184- منزلة المحاسبة ج2

وبعد معرفة عيوب نفسك وجب معرفة حق الله عليك لأن من عرف حق الله عليه انكسر لله وذل فمن عرف نفسه عرف ربه، من عرف ربه بالعز التام عرف نفسه بالذل التام فذُلِك إلى الله هو العز بالله وفقرك إلى الله هو الغنى بالله


مواضيع ذات صلة :

3- شرح مقدمة العقيدة الطحاوية
ومن المحال أن تستقل العقول بمعرفة ذلك وإدراكه على التفصيل ، ولذلك هذا هو الخلاف بين أهل السنة والجم...
بصائر من سورة النصر 9
الحقيقة أننا لسنا ضعفاء ولكننا مستضعفون ! ، نعم هناك فرق فالضعف يكون من داخل الإنسان أما الاستضعاف ...