حلقات وبرامج

هدي وشفاء - رمضان ١٤٤٣
02 - لا تنشغل بهموم الدنيا

١٤٤٣دعوة لنتشبث بالقرآن في ظل تفلت الأيام وانقضاء الأعمار والآجال. عن عظمة القرآن وعزته، والاستماع إليه والاعتصام والاكتفاء به، والفزع إليه. والحذر من عدم الاستمساك به.

من هنا نبدأ ١٤٤٣ هـ
21 - الإخلاص

مقام الإخلاص وكيفية تحقيقه، والنجاة من تلبيس الشيطان، والانطلاق. والتخلص من آفة رؤية العمل، وعدم المن على الله تعالى به او استكثاره، وخطر الرضا عن النفس والعمل.

مختارات من الخطب

إلى المسجد

ان كثيرا من الناس يعيش اليوم لما يريد هو لا لما يريد الله . اننا بحاجه الي هذه النقله . ان ننظر ماذا يريد الله منك حق الله ؟ وقد تسأل : وما هو حق الله فيا؟

الأكثر مشاهدة

قرآنا عجبا - 1440 هـ
03 - الجزء الثالث من الق ..

قال الله جل جلاله: تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات. مقامات الناس ودرجاتهم عند الله، وكيف يكون عليها حسابهم. ثم تحذير من الربا، ومن الضلال بعد الهدى، والتلفت عن الله جل جلاله او إرادة غيره.

دروس ومحاضرات
الناجون والهالكون

محاضرة تدلك على طريقةِ تحمّلك أمانة دين الله وكيفية نشرها.. محاضرة تنير لك الطريق إلى الله بكل معالمه، وتشرح لك كيف تنير لغيرك ذات الطريق.. فدونك الاستماع والاستفادة لعل الله يكتبك من الناجين.

دروس ومحاضرات
جنة المسلم بيته

قال صلى الله عليه وسلم: امسك عليك لسانك و ليسعك بيتك و ابك على خطيئتك. ليكن همك الوحيد هو إقبالك على شانك والانزواء في بيتك إلا من قول خير أو فعل خير... تعلم من هذه الخطبة كيف يسلم وقتك من الضياع ، وعمرك من الإهدار ، ولسانك من الغيبة

المدرسة الربانية

مجالس التحديث
مختصر منهاج القاصدين
08 - كتاب الطهارة وأسرارها وم ..

مختصر منهاج القاصدين

العقيدة الطحاوية
13 - القرآن كلام الله تعالى

وإن القرآن كلام الله منه بدا بلا كيفية قولا، وأنزله على رسوله وحيا ، وصدقه المؤمنون على ذلك حقا ، وأيقنوا أنه كلام الله تعالى بالحقيقة، ليس بمخلوق ككلام البرية ، فمن سمعه فزعم أنه كلام البشر فقد كفر ، وقد ذمه الله وعابه وأوعده بسقر حيث قال تعالى : سَأُصْلِيهِ سَقَرَ (26-المدثر).

السيرة النبوية
04 - نسبه ومولده صلى الله علي ..

السيرة النبوية - الرحيق المختوم

مدارج السالكين
45 - مطالعة الجناية ( الجزء ا ..

الدرجة الثانية من درجات اليقظة مطالعة الجناية . وكيف يتحقق النظر إلى الجناية ، ووقفة مع موجبات التوبة ومراتب الذل الأربعة . نريد أن نثبت في قلوبنا إرادة التخلص من الذنب ، فمن الخطر أن تذنب ولا تريد التوبة . والأكبر من ذلك أن تصر عليه وانت تعلم ، وان لا تريد عفو الله ومغفرته ودرجات الجنة العليا . صاحب البصيرة إذا صدرت منه خطيئة فله النظر إلى خمسة أمور : النظر إلى أمر الله ونواهيه ، وليس بمجرد العلم ، ولكن باستشعاره في قلبك ، مثل أن تعرف الفرق بين معرفة الله وتعظيم الله في القلب . وثمرة ذلك ان يعترف بقلبه انها خطيئة وانه مذنب . وينظر إلى الوعد والوعيد ، ويحدث له ذلك خوف وخشية . ثم ينظر لتمكين الله له وتخليته بينه وبينها ، ان يقع فيها ويقدر عليها ، ولو شاء الله جل ثناؤه لعصمه منها . ويحقق له هذا النظر عبادات ومعرفة لأسماء الله وصفاته لا يحدث بغيره ، فيتربى . والتائب من الذنب عندما يرجع لربه يشعر وان التوبة أحاطت به من كل جهاته ، وانه ذليل خاشع طريح بين يدي ربه . وهذا الشعور لا يحصل بكثرة الأعمال وانما للتائب فقط ، فتربيه هذه الذنوب. كما ان الاعتراف يهدم الاقتراف ، فالنفس فيها طغيان مثل فرعون ، ولا يدفع هذه المضاهاة إلا ذل العبودية . والذل أربعة مراتب منها مرتبة مشتركة بين الخلق جميعا وهي ذل الحاجة . وذل خاص بأهل طاعته وهو ذل الطاعة وذل الاختيار . وذل في المشاعر والعواطف ، ذل المحبة . ثم ذل التوبة ، ذل المعصية والجناية . وسر ضياع الأمة الآن ، هو ضعف توقير الله تعالى وقلة تعظيمه في قلوبنا .

التفسير - بصائر للمسلم

رسائل الواتساب