حلقات وبرامج

هدي وشفاء - رمضان ١٤٤٣
03 - التمسك بالقرآن

أن تعلم أن من أجل المهمات أن يكون القرآن العظيم ربيع قلبك، أن يكون دعامة يتدفق بها الإيمان إلى قلبك. وكيف تزرع عظمة الله في قلبك، وكذلك كيف تزرع عظمة القرآن.

بحر رمضان ١٤٤٤
10 - ثبات الإرادة | اركب معنا بحر رمضان

دورة الاستعداد لرمضان ١٤٤٤

مختارات من الخطب

كيف تكون السنة كلها رمضان

ها هو رمضان اتي ثم مر .. بعد ان صمت وقمت.. بعد اعتكفت او اعتمرت.. بعد ان تلوت القرآن وتصدقت .. ايا اهل الاسلام ماذا فعل رمضان في قلوبكم؟ .. مسجد: الجمعية الشرعية بالمنصورة

الأكثر مشاهدة

قرآنا عجبا - 1440 هـ
03 - الجزء الثالث من الق ..

قال الله جل جلاله: تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات. مقامات الناس ودرجاتهم عند الله، وكيف يكون عليها حسابهم. ثم تحذير من الربا، ومن الضلال بعد الهدى، والتلفت عن الله جل جلاله او إرادة غيره.

دروس ومحاضرات
الناجون والهالكون

محاضرة تدلك على طريقةِ تحمّلك أمانة دين الله وكيفية نشرها.. محاضرة تنير لك الطريق إلى الله بكل معالمه، وتشرح لك كيف تنير لغيرك ذات الطريق.. فدونك الاستماع والاستفادة لعل الله يكتبك من الناجين.

دروس ومحاضرات
جنة المسلم بيته

قال صلى الله عليه وسلم: امسك عليك لسانك و ليسعك بيتك و ابك على خطيئتك. ليكن همك الوحيد هو إقبالك على شانك والانزواء في بيتك إلا من قول خير أو فعل خير... تعلم من هذه الخطبة كيف يسلم وقتك من الضياع ، وعمرك من الإهدار ، ولسانك من الغيبة

المدرسة الربانية

العقيدة الطحاوية
61 - الحلقة الحادية والستون

الحلقة غير متوفرة

مختصر منهاج القاصدين
02 - كتاب العلم وفضله (1)

مختصر منهاج القاصدين

مجالس التحديث
التفسير - بصائر للمسلم
السيرة النبوية
02 - لماذا ندرس السيرة ؟ (2)

السيرة النبوية - الرحيق المختوم

مدارج السالكين
61 - كيف تكون من عباد الله ا ..

صلاحية المحل وتفاوتها وشروط شكر النعمة ومن ذلك قبولها والتعبد إلى الله بها ، لتكون من عباد الله الصالحين . فهل أنا منهم ؟ هل أصلح أن أكون من عباد الله الصالحين ؟ هل افعالي وتفكيري كأفعال وتفكير عباد الله الصالحين ؟ ان الله تعالى رحمته واسعة ، يختص ويصطفى ويختار . فكيف أجعل الله تعالى يختارني ؟ ان هذا يكون بصلاحية المحل ، ان يكون القلب قابلا للنعمة . الله أعلم حيث يجعل رسالته . ونصائح غالية في غاية الأهمية عن الأدب في الكلام عن الله والأدب في الكلام مع الله ، ان تعلم يقينا ان الله عدل وحكيم في منعه وعطائه ، وكل شيء عنده بمقدار ، والناس كلهم سواسية ، وان الله لا يظلم مثقال ذرة . والتفاوت العظيم بين الناس يرجع إلى صلاحية المحل ، فمن الناس من يعرف النعم ويعرف قدرها ويشكر المنعم عليها ويستعملها في طاعته ، أليس الله بأعلم بالشاكرين . وصلاحية المحل تكون بشكر النعمة ، ولا يظننن أحد ان النعمة ليس فقط الا المال ، بل أعظم النعم أن يوفقك الله إلى مراضيه وعمل الصالحات والقربات . قال تعالى : وأما بنعمة ربك فحدث ، فتحدث بنعم الله عليك ، تحدث بها مع نفسك إن كنت تخاف الحسد . وعظمة النعمة ليس فقط في قدرها بقدر ما هي من الله العظيم . ومن ينعم الله عليه بنعمة ولم يشكر الله عليها يعذبه بها ولابد . ولشكر النعمة شروط منها عدم استعمال النعمة في معصية الله ، فمن نظر بعينيه إلى الحرام فما شكر الله تعالى على نعمة البصر ولو أنفق كل ماله شكرا لهذه النعمة ، فيجب استعمال النعمة في طاعة المنعم .

رسائل الواتساب